الصحة والمرآة

وليد الدالى يوضح أهمية فحص رسم الأعصاب الطرفية لمرضى السكرى 

 كتبت :  هدي العيسوي 

أوضح الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحات الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، أن فحص رسم الأعصاب الطرفية هو إجراء تشخيصي لتقييم صحة العضلات والخلايا العصبية التي تتحكم بها الخلايا العصبية الحركية، ويعتبر هذا الفحص من الفحوص المهمة لمرضى السكرى حيث تتأثر الأعصاب الطرفية على المدى الطويل بسبب ارتفاع نسب السكر في الدم ويسبب تلف في الأعصاب الطرفية الحساسة، كما يعمل أيضاً على إضعاف قدرة الأعصاب على نقل الإشارات العصبية.

وقال الدكتور وليد الدالى أستاذ الأوعية الدموية، تنقل الخلايا العصبية الحركية مع الإشارات الكهربائية التي تؤدي لانقباض العضلات ويترجم جهاز فحص رسم العصب هذه الإشارات إلى الرسوم البيانية وأصوات أو قيم عددية، وتكشف نتائج الرسم الكهربائي عن ضعف الأعصاب، وضعف العضلات أو المشاكل في نقل الإشارات العصبية إلى العضلات أو التهاب الأعصاب السكرى.

وأضاف الدكتور وليد الدالى، يجب عمل هذا الفحص إذا كان لدى المريض أو الشخص علامات أو أعراض قد تشير إلى وجود اضطراب في الأعصاب أو العضلات الطرفية ويمكن أن تشمل هذه الأعراض الإحساس بالوخز او الإحساس بالحرقان بالأصابع والقدمين أو الإحساس بالخدر والتنميل مع فقد الإحساس او ضعف الإحساس بالأصابع والقدمين.

وأكد الدكتور وليد الدالى أن فائدة رسم الاعصاب تتمثل فى قياس شده الإصابة في الاعصاب وتحديد سبب أصابه الاعصاب، كما يحدث التهاب الأعصاب السكرى عند التعرض لفترات طويلة لارتفاع السكر في الدم ومن الممكن أن يسبب تلف في الأعصاب الطرفية الحساسة، فارتفاع السكر في الدم يضعف جدران الشعيرات الدموية التي تغذي الأعصاب، كما يعمل أيضاً على إضعاف قدرة الأعصاب على نقل الإشارات العصبية، كما أن هناك بعض العوامل الأخرى التي تزيد من احتمالية حدوث التهاب الأعصاب مع مرض السكري منها زيادة الوزن، التدخين، وتناول الكحوليات وعوامل وراثية أخرى.

وأشار الدكتور وليد الدالى، أنه يوجد 7 أنواع لالتهاب الأعصاب السكري المرتبط بمرض السكري اهمها التهاب الأعصاب الطرفي الحسي وهو أكثر الأنواع شيوعاً بين مرضى السكري، وعادة ما يؤثر على منطقة القدمين والساقين، وفي حالات نادرة يؤثر على الذراعين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى