اخبار مصر

أكاديمية وهمية لمنح المواطنين شهادات ماجستير ودكتوراه مزيفة


 

كتبت : رشا دياب

إنشاء أكاديمية وهمية “غير مرخصة” والترويج والإعلان عنها عن طريق إنشاء صفحة باسم الأكاديمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” لمنح الدارسين شهادات ماجستير ودكتوراه من الخارج وتزوير المحررات وقيامه بأعمال الوساطة والسمسرة في مجال المحررات الرسمية واستقطاب المواطنين راغبي الحصول على شهادات شرفية مثبت بها مهن ومؤهلات دراسية “على خلاف الحقيقة” مقابل تحصله على مبالغ مالية كبيرة

وتقوم هذة الأكاديمية بعمل صفحات علي منصات السوشيال ميديا كاذبة ومضلله تسوق البسطاء وغير البسطاء عن طريق الخداع ولكن قدم الكذب قصيرة واياديه مبتورة فقد نما إلى آذاننا (وهى بفضل الله ) كثيرة جدا جدا إن هناك شخص يدعى ( م . م ) يستحل اقوات أبناء هذا الشعب الطيب ويقوم بمنح شهادات بمسميات ( دكتوراه وماجستير و مسميات اخرى ) من كيانات يطلق عليها جامعات وهى ابعد ما يكون عن ما نعرفه عن هذه الجامعات التى نعرفها كحقيقة واقعية وأصيلة وتاريخها يشهد عليها.

وتنتمى إلى وزارة عريقة ( التعليم العالى والبحث العلمى ) .
فعندما يتم التدليس بمسميات مثل الجامعة الأفريقية بالكاميرون ولمن يعرف أين يكون هذا الكيان فليعلن ذلك ، ولكن لأن المال الحرام المستحل يدفع البشر ضعيفه النفس إلى الجنون والطمع وحب الظهور.

وبالتالي يطلق على نفسه مسميات أ.د ويعطيها ما لا تستحق وينسب لنفسه أيضا تأليف كتب فى القانون وبعدد كبير يصل إلى أكبر من خمسون من المؤلفات .

مع ان جهابذة القانون فى وطننا لم نجد فيهم من انتج هذا العدد مع وصول أعمارهم إلى ما فوق الستين والسبعين عاما .

فكيف لشاب فى عمر ما بعد الثلاثون عاما ان يحصل على هذا العدد من الشهادات مثل ( ليسانس،ماجستير ، دكتوراة ) . ناهيكم ايها العقلاء القراء الأفاضل عن مناصب وهمية لكيانات أكذوبية كاذبة ضالة ومضلله من يملك الستر هو الله.

ومن الواضح أن المولى عز وجل قد أذن سبحانة برفع الستر عن م يستحل الأموال الحرام وقد دارت حلقة ومقصلة الحساب وعلى الباغى تدور الدوائر وبأيدينا ندفع الكذب إلى الهاوية بمعونة المولى عز وجل ، وجهات التحقيق ستحقق العدالة
والوزارات المعنيه والمسئولة ستقوم بدورهاوستظهر الحقيقة قريبا بإذن الله .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى