اخبار مصر

البترول تكشف حقيقة انسحاب سفينة استكشاف من حقل ظهر

كتبت: خلود ابوالسعود 

 

 

كشف المهندس حمدي عبد العزيز، المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول، حقيقة سحب سفينة استكشاف من حقل ظهر، موضحا أن مصر ملتزمة بسداد كافة المستحقات لشركات التنقيب عن النفط.

 

 

أوضح المتحدث الرسمي لوزارة البترول، خلال تصريحات تلفزيونية، أنه لا صحة لما تردد عن سحب سفينة تنقيب من حقل ظهر، لافتاً إلى أن السفينة المنسحبة ليس لها علاقة بحقل ظهر.

 

 

أشار إلى أنه تم حفر 19 بئرا بحقل ظهر ويستمر العمل، وجاري تجهيز آبار تطوير بجوار حقل ظهر للحفاظ على الاحتياطيات وزيادة معدلات الإنتاج. 

 

 

وذكر أن حقل ظهر ينتج 2 مليار قدم مكعب يوميا، مؤكدا أن هناك حفار عملاق سيتم الحفر وفقا لبرنامج الحفر المعد مسبقا في الربع الأخير من العام.

 

 

 

أكد أن اتصال المهندس طارق الملا وزير البترول برئيس شركة إيني بشأن سحب سفينة استكشاف من حقل ظهر غير صحيح، مشيراً إلى أن الشركات العالمية التي تقوم بالتنقيب في حقل ظهر تعمل بشكل طبيعي. 

 

 

وسبق أن ردت وزارة البترول على الجدل الدائر حول زيادة معدلات الاستخراج، مما أدى إلى تسرب المياه في حقل ظهر العملاق، أكبر حقول الغاز الطبيعي في مصر.

 

 

وقال حمدي عبد العزيز: هذا النقصان طبيعي، ويجب أن نعلم أن خزان هذا الحقل هو خزان كربون، ومن الطبيعي أن يوجد تحته ماء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى