الصحة والمرآة

مؤسسة إدراك تدشن حملة “عدالة دورتنا” 

كتبت : هدي العيسوي 

دشنت مؤسسة إدراك حملة عدالة دورتنا والتي تهدف إلي مناقشة مفھوم عدالة الدورة الشھریة والدعوة لتبني منظور جندري شامل فى الممارسات والتشریعات على مستوى الدولة والمجتمع والأفراد للسعي نحو الاستجابة وتحقیق العدالة الحیضیة.

صرحت بذلك نجوي إبراهيم المير التنفيذي لمؤسسة إدراك للتنمية والمساواة، مؤكدة ان الحملة تركز على توضیح الأثر الاجتماعى والنفسي الذي یتعرضن إلیه النساء والفتیات نتیجة لعدم توافر مستلزمات الدورة الشھریة بالفضاءات العامة كأماكن العمل والمدارس والمولات من خلال توثیق الصعوبات التى تواجھھن فى المجال العام نتیجة عدم توافر مستلزمات الدورة الشھریة مما یعیق حركتھن ویؤثر على مشاركتھن وأدائھن كفاعلات بالمجال العام.

 

وتؤكد المؤسسه ببيان الحمله أنه إلى حین الوصول إلى استجابة شاملة لعدالة الدورة الشھریة بمفھومھا الأوسع، فلیس أمامنا خیار سوى التضامن وتوحید جهود المجتمع المدني لدعم بعضنا البعض أثناء الدورة الشھریة، لذا ندعو المؤسسات والمنظمات والمبادرات والشركات والمصانع وقطاع الأعمال إلى تفعیل مبدأ الاستجابة لعدالة الدورة الشھریة من خلال توفیر سلة مستلزمات الدورة الشھریة للعاملات بمقاراتھم، وتعدیل لوائح العمل الداخلیة وبیئة العمل لتكون أكثر مرونة ومستجیبة للعدالة الحیضیة، إنطلاقا من مبدأ” أثر الفراشة” وأن نبدأ بأنفسنا كمنظمات ومؤسسات ومبادرات داعمة لقضايا النساء والفتيات لیصبح نھج یقتضى به باقي مؤسسات وأفراد المجتمع.

 

حیث أن الاستجابة لعدالة الدورة الشھریة یتجاوز فكرة توفیر سلة مستلزمات الدورة الشھریة بالأماكن العامة لیشمل تعدیل القوانین واللوائح التنفیذیة وتھیئة بیئة العمل والمناھج الدراسیة لتكون أكثر مراعاة واستجابة للعدالة الحیضیة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى