التعليم

ما وراء الألم.. حملة بإعلام الشروق للتوعية بمرض الفيبروميالجيا

كتبت: شهد خميس

 

في إطار جهودهم المستمرة لنشر الوعي الصحي والتواصل مع المجتمع، أطلق طلاب الفرقة الرابعة بقسم العلاقات العامة والإعلان بالمعهد الدولي العالي للإعلام بأكاديمية الشروق حملة توعوية بمرض الفيبروميالجيا 

“التليف العضلي الليفي”

 

وتهدف هذه الحملة إلى زيادة الوعي حول مرض الفيبروميالجيا، وتسليط الضوء على التحديات التي يواجهها المرضى وأساليب العلاج المتاحة.

 

تعتبر الفيبروميالجيا من الأمراض الشائعة التي تؤثر على جودة حياة المرضى بشكل كبير، ولكنها غالباً ما تظل مجهولة لدى العامة.

 

جاءت الحملة تحت شعار يحمل اسم “لا دليل، لكني أشعر” للدلالة على صفة المرض الخفية كون لا تحاليل طبية تكتشفه ولكن يتم التشخيص باستبعاد وجود الأمراض الأخرى التي تحمل الأعراض المشابهة للفيبروميالجيا. 

 

وتتواجد الحملة على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، لتوعية أكبر عدد ممكن من الجمهور المستهدف بالمرض.

 

كما عمل الطلاب على تنسيق عدة شراكات مع مؤسسات طبية وتنظيم ورش عمل، ندوات تثقيفية، ومواد إعلامية متنوعة لتسليط الضوء على هذا المرض وتقديم الدعم للمرضى وأسرهم.

 

يأتي المشروع تحت رعاية أ.د. سهير صالح عميدة المعهد، و إشراف أ.م.د. رشا حجازي رئيس قسم العلاقات العامة والإعلان، و أ.م.د. رشا سمير المدرس بقسم العلاقات العامة، الإشراف الأكاديمي أ.محمد عمر المعيد بالقسم، ويتولى الإشراف العملي الخبير الإعلامي د.ياسمين العشري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى