محافظات

الشعب الجمهورى بالقليوبية يوضح الإستعدادات لشهر رمضان 

 كتبت : هدي العيسوي 

 

صرح النائب الدكتور عبد الله أحمد مبارك أمين حزب الشعب الجمهورى بالقليوبية، إن أمانة القليوبية تشهد حراك على الصعيدين التنظيمي والسياسي، ومتابعة الانتهاء من التشكيلات التنظيمية، كما أن الحزب بشكل عام لديه مسئولية وطنية تتطلب المزيد من العمل والجهد.

وقال الدكتور عبد الله أحمد مبارك، أن أمانة القليوبية لحزب الشعب الجمهورى لديها خطة عمل في الفترة القادمة، لإبراز الدور المهم الذي يقع على عاتق أمانة القليوبية في التفاعل مع الشباب والمشاركة الإيجابية والفعالة تنفيذا لسياسة الحزب في الدفع بالشباب خلال المرحلة المقبلة اتساقا مع سياسة الدولة في تأهيل الكوادر الشبابية إيمانا منها بأنهم سواعد البناء للمستقبل.

وأضاف النائب الدكتور عبد الله أحمد مبارك، أمين حزب الشعب الجمهورى بالقليوبية، تفعيلًا لاستراتيجية الحزب في دعم المواطن، تم الإنتهاء من الخطة التي وضعتها أمانة القليوبية إستعدادا لشهر رمضان الكريم، حيث سيتم توزيع مواد غذائية على الحالات الأولى بالرعاية والعمالة الغير منتظمة بقرى القليوبية فى مختلف المراكز والأقسام.

وتابع الدكتور عبد الله مبارك، أن خطة الحزب فى محافظة القليوبية ستشمل عددًا من الأنشطة والفعاليات الخدمية للأعضاء والمواطنين، في إطار خطة الحزب لمشاركة الدولة فى تقديم وسائل العون للمواطن ومحاربة الغلاء، سواء تكريم الأمهات المثاليات والشهداء والعاملات، وتوزيع كراتين المواد الغذائية علي الأسر الأكثر احتياجاً، وإقامة معارض المواد الغذائية واللحوم والمجمدات والسلع الرمضانية بأسعار مخفضة، استعداداً لشهر رمضان المبارك. 

وأكد النائب الدكتور عبد الله أحمد مبارك، انه سيتم خلال شهر رمضان الكريم تنفيذ سلسلة من الندوات الدينية والثقافية ودورات رمضانية في كرة القدم ومسابقة القرآن الكريم والتوسع في معارض السلع الغذائية والملابس الجاهزة لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.

وأوضح أمين حزب الشعب الجمهورى بالقليوبية، أن أمانة القليوبية تستعد للشهر الفضيل بوضع خطة متكاملة، من خلال الندوات التثقيفية لزيادة الوعى لدى المواطنين، وعدم الاستجابة للشائعات التى تحاك ضد الدولة المصرية، بهدف زعزعة الجبهة الداخلية، وتوعية الجماهير بعدم الإنسياق خلف تخزين السلع مما يؤدى لارتفاع الأسعار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى