إقتصاد وبورصه

أول تعليق من صندوق النقد الدولي على اتفاق القرض مع مصر

صندوق النقد الدولي

 

 

 

 

خلود ابوالسعود

 

 

قال صندوق النقد الدولي، الأربعاء، إنه يواصل العمل مع مصر بشأن السياسات وحزمة التمويل التي يمكن أن تدعم المضي قدمًا في مراجعات البرامج الاقتصادية التي يجري التفاوض عليها مع الحكومة المصرية، بحسب ما نقلت رويترز.

 

 

أوضح جهاد أزعور، مدير منطقة الشرق الأوسط بصندوق النقد الدولي، في مؤتمر صحفي، أن الصندوق توصل إلى اتفاق مع مصر العام الماضي بشأن حزمة إصلاحات تدعم الاقتصاد المحلي.

 

 

أشار إلى أنه بموجب الاتفاقية يجب على مصر أن تأخذ في الاعتبار الإصلاحات الاجتماعية وتقديم الدعم الاجتماعي للفئات الأكثر احتياجا.

 

 

وفي وقت سابق، تمكنت مصر من التوصل إلى صيغة اتفاق مبدئية مع صندوق النقد الدولي بشأن برنامج قرض معدل يتضمن تخفيضا عاجلا لقيمة الجنيه، وزيادة قيمة البرنامج من 3 مليارات دولار إلى 7 مليارات دولار أو أكثر، تمهيدا لعرض الصيغة على القيادة السياسية للنظر فيها.

 

 

وبحسب قناة الحدث، أبرز ملاح البرنامج المصاغ تخفيض قيمة الجنيه بشكل عاجل لمنع ارتفاع معدلات الفجوة بين سعري الدولار الرسمي والموازي، دون الكشف عن الإطار الزمني لذلك.

 

أكد الخبير الاقتصادي علي الإدريسي أن هناك تأخيراً كبيراً في إجراءات الإصلاح الاقتصادي ضمن برنامجه الثاني مع صندوق النقد الدولي، خاصة بعد برنامج اعتبر ناجحاً في العام 2016، مشيراً إلى أن تأخر بعض القرارات الاقتصادية تتعلق بالإصلاح الاقتصادي ومخاوف القيادة السياسية والحكومة من تخفيض سعر صرف الجنيه وأدى التوجه نحو تثبيته أمام الدولار منذ أكثر من عام إلى اللجوء إلى السوق الموازية وزيادة الطلب على الدولار، ليصل سعر صرف الدولار إلى ما يقارب 70 جنيها، وهذا يدل على وجود فجوة كبيرة بين الأسعار في السوق الموازية والسوق الرسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى