اخبار مصر

انطلاق مؤتمر ومعرض باكستان لتنمية التجارة الباكستانية الأفريقية بالقاهرة  

كتب : ماهر بدر 

بحضور وزير التجارة والصناعة أحمد سمير ووزير قطاع الأعمال المصري محمود عصمت 

 

 أول وأكبر حدث تجاري واستثماري في مصر تنظمه باكستان.

 

يهدف وزير التجارة والصناعة والإنتاج الاتحادي الباكستاني إلى توسيع التجارة بين باكستان ومصر بمقدار 10 أضعاف خلال العقد المقبل.

 

 برئاسة الدكتور جوهر إعجاز، وزير التجارة والصناعة الاتحادي الباكستاني.، والسيد أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة المصري، افتتح المؤتمر الرابع لتنمية التجارة الباكستانية الأفريقية ومعرض الدولة الموحد، وهو حدث تجاري واستثماري كبير، في القاهرة امس الثلاثاء 9 يناير 2024،. ويمثل هذا الحدث أول وأهم مشروع باكستاني من نوعه في مصر.

 

ياتي تنظيم هذا الحدث من قبل هيئة تنمية التجارة (TDAP) ووزارة التجارة الباكستانية وحضره مسؤولون من مجلس الاستثمار (BOI) ووزارة الخارجية والسفارة الباكستانية في القاهرة. 

 

ترأس الوفد المصري وزير التجارة والصناعة أحمد سمير ووزير قطاع الأعمال المصري محمود عصمت وضم مسؤولين من وزارة الدفاع والهيئة العامة لترويج الاستثمار والغرف التجارية في القاهرة والإسكندرية.

 

كما شارك في هذا الحدث وفود من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

 بدأ الحدث بمؤتمر رسمي صباح امس يناير، وسيتبعه معرض لمدة يومين في 10 و11 يناير 2024. وشارك فيه أكثر من 200 رجل أعمال باكستاني يمثلون أكثر من 20 قطاعًا، بما في ذلك المنسوجات والسلع الهندسية والصناعات التحويلية. 

 

يشارك في المعرض قطاع الأغذية والزراعة والخدمات. بالإضافة إلى ذلك، ينضم إلى هذا الحدث حوالي 100 من كبار رجال الأعمال وممثلي الغرف من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتعزيز العلاقات التجارية مع باكستان.

 

في حديثه بهذه المناسبة، أكد الدكتور جوهر إعجاز التزام باكستان بتعزيز التعاون الاقتصادي مع منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قائلاً: “إن باكستان ملتزمة بشدة بتعزيز التعاون الاقتصادي مع منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتحقيق الرخاء المشترك وتعزيز هويتنا الجماعية”.

 

سلط الضوء على العلاقة المهمة مع مصر، مشيرًا إلى أن “علاقاتنا العميقة الجذور مع مصر، والتي تتميز بالروابط الدينية والثقافية المشتركة، تعتبر محورية. ونحن نهدف إلى توسيع نطاق التجارة الثنائية بشكل كبير من 400 مليون دولار أمريكي حاليًا إلى عشرة أضعاف في السنوات العشر المقبلة، مما يؤكد أهمية الحدث في تعزيز نمو التجارة والاستثمار بين باكستان ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.”

 

صرح معالي الضيف الرئيسي، السيد أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة المصري؛ أن “التعاون الاقتصادي والاجتماعي والثقافي ضروري للنمو المتبادل. ومصر حريصة على تعزيز علاقاتنا في مختلف قطاعات التنمية. ونشكر حكومة باكستان على استضافة هذا الحدث الرائد في القاهرة، وفتح آفاق جديدة للتعاون بين بلدينا.”

 

أضاف السيد محمد زبير موتيوالا، الرئيس التنفيذي لشركة TDAP، إن “الحكومة الباكستانية ملتزمة بتعزيز العلاقات العالمية. هذا المؤتمر والمعرض يعطينا فرصة لعرض براعة باكستان في التصنيع والسلع والخدمات عبر قطاعات مثل المنسوجات والأدوية والمنتجات والآلات والزراعة والكيماويات والسلع الرياضية وأكثر من ذلك بكثير. وهذا وضع مربح للجانبين ولجميع الأطراف المعنية. إن روابطنا الثقافية القوية وعلاقتنا التجارية الممتدة منذ 75 عامًا مع مصر تشكل الأساس للنمو الاقتصادي المستقبلي”.

 

اختتم المؤتمر بدعوة الدكتور إعجاز مجتمع الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لاستكشاف الفرص الهائلة في السوق الباكستانية والاستفادة من المشهد الاستثماري الليبرالي في باكستان ولجنة تسهيل الاستثمار الاستراتيجي (SIFC).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى