التعليم

التعليم يقرر تأجيل امتحانات الطلاب المصابين بفيروسات وأمراض معدية 

كتبت : دعاء بدر 

 

كشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم مصير امتحانات الطالب الذي يصاب بأي مرض فيروسي خلال فصل الشتاء وهذه الفترة تحديدًا بالتزامن مع انطلاق امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول

 

وقال المصدر في تصريحات خاصة إن أي طالب مصاب بمرض فيروسي أو مرض معد كالجديري المائي مثلا يتم تأجيل امتحاناته لفترة لاحقة تحددها المدرسة مع الإدارة التعليمية، ولكن حقه محفوظ كاملا

 

و أضاف المصدر، أن المديريات التعليمية لديها الحق في عقد امتحانات تكميلية للطلاب المرضى والمصابين بفيروسات أو أمراض معدية، طالما أن ظروفهم الصحية لا تسمح لهم بأداء الامتحان، المهم أن ولي الأمر يتقدم بما يثبت إصابة ابنه بشكل يحول دون ذهابه للامتحانات، وسيتم تأجيل امتحاناته لوقت لاحق.

 

وأمس الأربعاء أصدرت وزارة التربية والتعليم توضيحًا رسميًا بخصوص ما تم تداوله عبر المواقع الإلكترونية بشأن الخطاب الموجه من الوزارة للمديريات التعليمية بشأن مرض الجديري المائي.

 

وأوضح شادي زلطة المتحدث الرسمي باسم الوزارة أن الخطاب يستهدف اتخاذ الإجراءات الاحترازية المعتادة لمواجهة الأمراض المعدية التي تصاحب دخول فصل الشتاء ومن بينها الجديري المائي، مؤكدا أن هذه الإجراءات تمثل خطوة معتادة يتم التوجيه بها بشكل دوري مع بداية إجراء الامتحانات ولا تعكس انتشارا لأي أمراض بعينها.

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجراءات التي تم التوجيه بها فيما يتعلق بالجديري المائي تمثل إجراء احترازيا معتادا عقب ظهور أي حالة بإحدى المدارس، مشيرًا إلى أن هناك تنسيقًا كاملًا مع وزارة الصحة والسكان في حال رصد أي حالات مرضية على الطلاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى