التعليم

رسالة دكتوراه فى الآداب تناقش “أثر اللغة العربية فى استنباط الأحكام الفقهية”

الاحكام الفقهيه

 

 

 

خلود ابوالسعود 

 

 

حصلت الباحثة أسماء محمد سليمان جاد العسقلاني، على درجة الدكتوراه في اللغة العربية فى تخصص علم اللغة، بكلية الآداب جامعة أسيوط، بتقدير مرتبة الشرف الأولى مع التوصية بتداول الرسالة بين الجامعات، وذلك عن موضوع رسالتها : ” أثر اللغة في استنباط الأحكام الفقهيّة في مؤلفات الإمام الإسنوي المتوفى عام ٧٧٢ هجرية “.

 

 

 

أشارت الباحثة أسماء العسقلاني، أن الرسالة تكونت من تمهيد ومقدمة وخمسة فصول أعقبها الخاتمة وتوصيات الدراسة، وتوصلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها؛ أن لعلومِ الشرعيةِ وعلم الفقهِ وأصولِه ارتباطًا وثيقًا باللغةِ العربيةِ وعلومها، بل سيؤدي الغفلةِ عنها والجهل بها إلى الجهل بأحكامِ الشرعيةِ، والضلال في معرفة الحلالِ والحرام، وأن العلاقةُ بين الفقه وأصولِه علاقة طردية؛ فالمعرفة بالشرعِ والأحكام لا يتحقَّقُ إلا بمعرفة علوم اللغة. وأن اللغة العربية وعلومها أحد أهم الأسباب في اختلافِ الأحكام الفقهية بين فقهاء الأمة الإسلامية. كذلك علومِ اللغةِ بمثابةِ العُدَّة للفقيهِ في استنباطِ الحكمِ الفقهي، وللأصوليِّ في بناءِ قواعدِه وأحكامِه.

 

 

أوصت الدراسة بضرورة ترسيخ تلك العلاقة من خلال البحث في كتب التراث الإسلامي والعلوم الشرعية ومؤلفات العلماء من السلفِ الصالح .

 

 

عقدت المناقشة برعاية الأستاذ الدكتور مجدى عبدالجواد علوان عثمان عميد كلية الآداب بأسيوط، والأستاذ الدكتور/ عماد علي عبد السميع حسين وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، والأستاذ الدكتور عبد الحفيظ السيد أحمد بكري – رئيس قسم اللغة العربية بالكلية .

 

 

وتكونت لجنة الإشراف والمناقشة والحكم من الأستاذ الدكتور /عبد الحفيظ السيد أحمد أستاذ العلوم اللغوية بقسم اللغة العربية – كلية الآداب جامعة أسيوط ورئيس القسم. (مُشرفًا)، والأستاذ الدكتور/ عبد الناصر محمود عيسى أستاذ العلوم اللغوية بقسم اللغة العربية -كلية الآداب – جامعة أسيوط (مُشرفًا)، والأستاذ الدكتور / حازم علي كمال الدين أستاذ العلوم اللغوية بكلية الآداب جامعة سوهاج – ( مناقشًا ورئيسًا)، والأستاذ الدكتور / رجب عثمان محمد أستاذ العلوم اللغوية بقسم اللغة العربية- كلية الآداب- جامعة بني سويف – ( مناقشًا).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى