تقارير

ختام مؤتمر الجامعة اليابانية الدولى ب 5 جلسات علمية “اليابان-افريقيا للإلكترونيات و الاتصالات

مؤتمر الجامعه اليابانية

 

كتب : ماهر بدر

 

صرح الدكتور عمرو عدلى رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بان المؤتمر الدولى “اليابان-افريقيا للإلكترونيات و الاتصالات “والذى نظمته الجامعة المصرية اليابانية بالتعاون مع جامعتى كيوشو وجامعة مصر للمعلوماتية اختتمت مساء أمس فاعلياته 

 مشيدا بالاقبال الدولى الكبير من العلماء من كبرى الجامعات باليابان والولايات المتحدة الامريكية وألمانيا وأسبانيا وجنوب افريقيا على المشاركة فى المؤتمر .. ومشيدا بدعم الدكتوره ريم بهجت رئيس جامعة مصر للمعلوماتيه و بجهود اساتذة الجامعة فى تنظيم المؤتمر فى يومه الثالث ، كما وجه الشكر للشركاء اليابانيبن ورئيس جامعة كيوشى وكل العلماء الذين أثروا بمشاركتهم المناقشات العلمية بالمؤتمر 

 

اوضح رئيس الجامعة انه قد تم عقد ٥ جلسات علمية فى اليوم الثالث للمؤتمر بمقر جامعة مصر للمعلوماتية الجلسة الاولى تناولت ” التحديات والفرص في أنظمة البيانات المحسنة للموقع ” و حاضر فيها البروفيسور وليد عارف الأستاذ بجامعة بوردو بالولايات المتحدة الأمريكية ، والجلسةالثانية ناقشت ” الابتكار التكنولوجي من أجل النمو الاقتصادي ” و حاضر فيها الدكتور حسام عثمان، مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للإبداع التكنولوجي وصناعة الإلكترونيات والتدريب فيما كانت الجلسة الثالثة بعنوان ” التعلم الآلي في طب النوم: التركيز على انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم ” حاضر فيها البروفيسور علاء شتا الأستاذ بجامعة ولاية كونيتيكت الجنوبية، بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

اضاف الدكتور عمرو عدلى ان الجلسة الرابعة تناولت تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الجديرة بالثقة “وحاضر فيها الدكتور رامى فتحى الخبير بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات كماكانت

 

الجلسة الخامسة بعنوان ” نحو نحو عصر جديد من هندسة الكمبيوتر” وحاضر فيها البروفيسور محمد زهران الأستاذ بجامعة نيويورك، بالولايات المتحدة الأمريكية

أوضح الدكتور عادل بدير ان المؤتمر اختتم

فعالياته باصدار عدة توصيات لضمان استمراية عقد المؤتمر بالتعاون مع جامعة كيوشو اليابانية و المصرية اليابانية و مصر للمعلوماتية و اختيار الموضوعات التى تتوافق مع التطور العالمى فى مجالات الاتصالات و الالكترونيات و الحاسبات و رؤية مصر 2030.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى