التعليم

“عميد حقوق جنوب الوادى” يعقد اجتماعا لمناقشة التوعية بضرورة المشاركة في الانتخابات الرئاسية

كلية حقوق

 

 

 

خلود ابوالسعود 

 

عقد الدكتور محمد رشدى إبراهيم، عميد كلية الحقوق، اجتماعا بأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والعاملين بالكلية، لمناقشة التوعية بضرورة المشاركة في الانتخابات الرئاسية.

 وأشار عميد الكلية في كلمته إلى إن المشاركة السياسية في الانتخابات الرئاسية المقبلة تعتبر واجبًا دستوريًا على كل مواطن، مشيرًا إلى أنها تعلي من قيمة الإصلاح بشكل عام؛ سواء السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي، مؤكدا أن ”المشاركة السياسية جزء من القيم الرئيسية في الجمهورية الجديدة” .

 

 

أوضح “رشدى” أن تفعيلها يحتاج إلى طرح أفكار مختلفة ، وتعزيز المشاركة السياسية ونشر الوعي والتثقيف السياسي لحث المواطنين والشباب في الاستحقاق الرئاسي المقبل نحو ما تقدمه الدولة المصرية من استراتيجية ونموذج رائد في تمكين الشباب وتعريف الشباب بحقوقهم وواجباتهم بالدستور والقانون المنظم للانتخابات وان الأمانة تقتضي المشاركة بالصوت امام صناديق الاقتراع وتوظيف الحقوق السياسية.

 

 

 أكد عميد كلية الحقوق بقنا على أهمية المشاركة في الاستحقاق الرئاسي المقبل والإدلاء بأصواتهم في صناديق الاقتراع، باعتبار ذلك واجب وطني ومسؤولية تقتضيها واجبات المواطنة خاصة في إطار التحديات التي تواجهها الدولة المصرية، لافتًا إلى ضرورة نشر الوعي والتثقيف السياسي لحث المواطنين والشباب على ذلك لإبداء رأيهم واختيار مرشحهم بكل حرية، حيث ان الانتخابات تعكس إرادة المصريين الحرة وتطلعاتهم وآمالهم في المستقبل.

 

 

أشار إلى أن نزول الناخبين إلى اللجان الانتخابية يعد واجبًا وطنيًا وحقًا من حقوق الإنسان ويعكس أمام العالم عظمة الشعب المصري ليكون نموذجًا يحتذى به أمام الشعوب وتنمية روح الانتماء والولاء والمشاركة في حل المشكلات دون التأثر بالأفكار السلبية التي تستهدف عقول الشباب بهدف الإضرار بالوطن. 

 

 

 

مؤكدا إن عملية تحقيق المشاركة السياسية الشعبية مرهوناً بوجود الإنسان الواعي، أن التنمية تتعلق أولا وأخيرا بالإنسان، لأنها تستهدفه وتستخدمه وتوجه نشاطاتها ونتائجها لتؤثر في حياته حاضراً ومستقبلا، مما يستدعي مشاركة الإنسان في اختيارها وتوفير متطلباتها، وتعيين وسائلها وأساليبها وأهدافها ، كما أن المشاركة السياسية هي جوهر الديمقراطية وروحها المتجسدة في إعطاء مشاركة المواطن في تدبير الشأن العام، عن طريق العملية الانتخابية.

 

 

كما تحدث الدكتور خالد عبد الرحمن ، عضو هيئة التدريس بكلية الحقوق ، في كلمته إلى أهمية الدور الذى يقوم به أعضاء هيئة التدريس في الجامعة وبصفة خاصة أعضاء هيئة التدريس بكلية الحقوق إلى أهمية المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية ليس فقط انتخابات رئاسة الجمهورية ، وانما جميع الاستحقاقات الانتخابية بصفة عامة نظراً لأهمية الدور القانوني وأهميته في نشر الممارسة الديمقراطية للانتخابات .

 

 

أشار أيضا الى أهمية الدور الاجتماعي لأعضاء هيئة التدريس من خلال عقد الندوات واللقاءات في مراكزهم لتشجيع الأفراد على المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى