سياسه

الكاتب الصحفي السيد فلاح يتقدم بأوراق ترشحه في انتخابات مجلس إدارة الإسماعيلي

كتبت : هدي العيسوي

تقدم اليوم السيد فلاح، الكاتب الصحفي بجريدة اليوم السابع، بأوراق ترشحه علي مقعد العضوية “فوق السن”، فى انتخابات مجلس إدارة النادي الإسماعيلى، المقرر لها فى 19 أغسطس المقبل.

وحدد النادى الإسماعيلى 19 أغسطس المقبل موعدًا لإجراء انتخابات اختيار مجلس إدارة جديد، حيث يبدأ الاقتراع من التاسعة صباحًا حتى الخامسة مساءً، كما فتح باب الترشح للانتخابات في 5 يوليو الجاري حتى 11 من نفس الشهر، على أن يكون آخر موعد لتجديد كارنيهات العضوية فى 4 أغسطس المقبل.

ويلقى «فلاح» دعم العديد من الجبهات داخل النادى الإسماعيلي، وجماهيره، خاصة الشباب، بعد إعلانه عن تقديم برنامج انتخابي سوف يعود بالدراويش لسابق أمجاده.

وقال السيد فلاح: «إن برنامجه يهدف إلى تحويل الإسماعيلى لمؤسسة رياضية اقتصادية عريقة، من خلال تنمية موارده، والحفاظ على نجومه، والاهتمام بالألعاب الفردية»، لافتًا إلى أن برنامجه الانتخابى يهدف أيضًا لعودة قطاع الناشئين لسابق عهده، ككنز استراتيجى للفريق الأول، من خلال السعى وراء المواهب المتميزة بمختلف محافظات الجمهورية، والتي يمكنها تمثيل الفريق الأول خلال السنوات المقبلة.

كما يركز برنامجه الانتخابي على إيجاد شركات لرعاية فرق قطاع الناشئين المشاركة في دورى الجمهورية، وبطولات القطاعات، بحيث تكون كل شركة مسئولة عن فريق بالقطاع، وتُوفر له الملابس والأدوات، مقابل إعلان الشركة على ملابس الفريق.

وطالب السيد فلاح أعضاء الجمعية العمومية بالنادي الإسماعيلي، بحضور الجمعية العمومية، المقرر لها 19 أغسطس المقبل، لمناقشة جدول أعمالها، والتصويت في الانتخابات لاختيار مجلس إدارة قادر على انتشال الإسماعيلي من أزماته.

يذكر أن «فلاح» يعمل في المجال الصحفي والإعلامي منذ ما يقرب من 20 عامًا، وسبق أن تولى تغطية أخبار النادي الإسماعيلي لسنوات عديدة، بالإضافة إلى توليه مكتب جريدة وموقع اليوم السابع في الإسماعيلية.

وخلال الساعات الماضية تلقى «فلاح» تأييدًا من عدة شخصيات فاعلة في محافظة الإسماعيلية، الذين عبروا عن دعمهم له في الانتخابات المقررة، وذلك فور الكشف عن نيته الترشح، وهو ما دفعه لخوض التجربة.

السيد فلاح ، الاسماعيلي ، اخبار الاسماعيلي، انتخابات الاسماعيلي، اخبار الرياضه، الترشح في انتخابات الاسماعيلى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى