عربية وعالمية

عدم ذهاب وفد حركة حماس إلى القاهرة لبحث مقترح التهدئة الذي أعلنه الرئيس الأميركى جو بايدن

متابعه :  نانيس هنري

 

أكد محمود مرداوي، القيادي بحركة حماس، يوم الثلاثاء، عدم ذهاب وفد الحركة إلى القاهرة لبحث مقترح التهدئة الذي أعلنه الرئيس الأميركي جو بايدن.

 

وأوضح مرداوى: لسنا موجودين فى القاهرة لبحث مقترح التهدئة الذي اقترحه بايدن بسبب عدم تلقي الحركة دعوة لهذا اللقاء.

 

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يوم الثلاثاء إن حماس هي التي تقف في طريق وقف إطلاق النار وأن عليهم قبول الصفقة دون مزيد من التأخير.

 

وشدد على أن هذا الاقتراح سيعود بالفائدة الكبيرة على سكان غزة من خلال زيادة المساعدات الإنسانية وسيمكن من عودة النازحين إلى المناطق في جميع أنحاء غزة، وسيسمح ببدء جهود إعادة الإعمار الدولية.وتعليقًا على ما يتم تداوله بوجود خلافات بين حركة الداخل والخارج، قال مرداوي: نحن حركة شورى ولدينا لوائح تحكمنا وتحكم إيقاعنا، ولا يوجد قرار يتخذ إلا بالإجماع فالقرار واحد ينبع من المؤسسة وعندما نتخذه يقف الكل خلفه.

 

وشدد على أن الشعب الفلسطيني “لا يملك سوى خيار الكفاح في وجه الاحتلال (…) أي قطرة دم نقدمها فى سبيل قضيتنا وحرية شعبنا وإقامة دولتنا فهي مكسب، لكن طالما يقع وطننا تحت الاحتلال، لا نملك خيارا إلا سلاح المقاومة. بالتالي نحن ذهبنا وناشدنا وطالبنا العالم بأن ينصفنا، وقد فشل العالم في ظل أحادية من يدير ويحكم المعمورة، الولايات المتحدة أدارت الظهر لنا وبقي وطننا محتلا على مدى 76 عاما، فالشعب الفلسطيني لا يملك خيارا غير المقاومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى