فن وثقافة

دلال الغزالي.. سفيرة التراث المغربي في مهرجان كان السينمائي

كتبت :  هدي العيسوي

حازت إطلالة الفنانة والإعلامية دلال الغزالي في مهرجان كان السينمائي لعام 2024 على إعحاب الحاضرين
وكانت الممثلة و مقدمة البرامج دلال الغزال ارتدت قفطان مغربي ملكي بلون أحمر نسقته بمجوهرات مرصعة بالأحجار الخضراء نسبة للعلم المغربي بلونيه الأحمر والأخضر

لم تكن هذه الإطلالة مجرد اختيار عشوائي، بل جاءت لتعكس الجمال والأناقة التي يحملها التراث المغربي العريق. ضيفة المهرجان التي لطالما عُرفت بذوقها الرفيع وحبها للثقافة المغربية، اختارت القفطان المغربي الملكي لتسليط الضوء على هذا الزي التقليدي في واحدة من أكبر منصات العرض السينمائي في العالم.

القفطان الذي ارتدته الضيفة من توقيع المصممة فاطمة الزهراء الفيلالي .

ما يميز هذه الإطلالة هو أن الضيفة لم تكتفِ بارتداء القفطان في هذه المناسبة فقط، بل هي معروفة بحرصها الدائم على ارتداء القفطان المغربي في كل مناسبة .هذا الالتزام يعكس حبها واعتزازها بتراثها الثقافي المغربي ورغبتها في التعريف بجمال وتفرد الثقافة المغربية على المستوى العالمي.

تحدث العديد من الحضور والنقاد عن هذه الإطلالة التي كانت بمثابة رسالة حب وفخر بالهوية المغربية. الضيفة لم تجذب الأنظار فقط بجمال القفطان الذي ارتدته، بل أيضًا بطريقة حملها لهذا الزي التقليدي، مما أضفى على المهرجان لمسة من الأصالة والتقاليد العريقة.

إطلالة الضيفة بالقفطان المغربي الملكي في مهرجان كان لم تكن مجرد لحظة عابرة، بل كانت فرصة لتعزيز الوعي بالثقافة المغربية والترويج لها أمام جمهور عالمي. التغطية الإعلامية الواسعة التي حظيت بها هذه الإطلالة تؤكد على التأثير الكبير الذي أحدثته، حيث تصدرت عناوين الصحف والمجلات المختصة في الموضة والأزياء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى