الرياضة

الأهمّ في تاريخ الملاكمة.. الرياض تختتم فعاليات اسبوع ما قبل نزال “حلبة النار”

كتب : ماهر بدر

 

مراسل حلبة النار للملاكمة إبراهيم طلال الشواربي: المستشار تركي ال شيخ تمكن من تحقيق احلام جميع عشاق الملاكمة في العالم

تختتم الرياض خلال ساعات فعاليات اسبوع ما قبل حدث ‘حلبة النار’ للملاكمة الذي وصفه المؤرخين بالاهم في تاريخ الملاكمة. تحتضن العاصمة الرياض يوم السبت المقبل الموافق 18مايو، في حدث رياضي مرتقب، المواجهة الأهم في عالم الملاكمة للوزن الثقيل على “حلبة النار” في “المملكة أرينا”، ليتنافس البريطاني تايسون فيوري، بطل العالم في الوزن الثقيل وحامل لثلاثة أحزمة عالمية، مع الأوكراني أولكسندر أوزيك، بطل منظمة الملاكمة العالمية وحامل لحزامها.

اليوم الاول “الوصول الكبير”

وبدأت فعاليات ما قبل الحدث بوصول الملاكمين الي مدينة البوليفارد بحضور فعاليات حدث الوصول الكبير للملاكمين وهو حدث يجمع بين الملاكمين المشاركين بالحدث مع الصحفيين والوسائل الاعلامية. واكد فيوري للاعلاميين ان هذة بالنسبة له اهم مباراة في مسيرته والتي ستحدد من هو افضل ملاكم في العصر الحالي. ومن جانبه اكد اوسيك ان فيوري متوتر الغاية وانه ينوي ان يدخل التاريخ كاول ملاكم يحصد جميع القاب الوزن الثقيل منذ ٢٥ سنة. من جانبه قال اوسيك للاعلاميين ان فيوري يبدوا عليه التوتر وانه يجهز مفاجأة كبيرة وخطة لعب محنكة للتغلب عليه.

اليوم الثاني “التدريبات”
وفي اليوم الثالث مارس ملاكمو الحدث التدريبات امام الحضور. واستعرضوا لياقتهم البدنية لابداء جاهزيتهم للقاء.. والجدير بالذكر ان اوسيك مارس التدريبات في وضعية الاورثودوكس بدلا من وضعية الساوث بو التي يتميز بها والتي تعتمد علي وضع القدم واليد اليسري الي الامام. ومن جانبه استعرض فيوري جاهزيته باستعراض عدة اساليب للعب منها اسلوب محمد علي وعدة اساليب اخري.

اليوم الثالث “المؤتمر الصحفي”

في مؤتمر تميز بأزياء الملاكمين الجنونية والصارخة، وقبل 48 ساعة من النزال المنتظر “حلبة النار” بين بطلي الوزن الثقيل البريطاني تايسون فيوري والأوكراني اولكسندر أوسيك على حلبة “المملكة أرينا” في العاصمة الرياض، ووسط تغطية إعلامية كبيرة من أبرز وسائل الإعلام المحلية والعالمية، رفع المشاركون شكرهم إلى الملك سلمان بن عبدالعزيز وإلى الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء كما وجهوا الشكر إلى المستشار تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه على تنظيم هذا الحدث البارز والذي يقام بعد 25 عاماً من الانقطاع عن تحديد بطل عالمي للوزن الثقيل في الملاكمة، وإقامة أول نزال في تاريخ الملاكمة على أربعة أحزمة.

وقال أوسيك في تصريحه: أشكر المستشار تركي آل الشيخ، وأنا متحمس جداً لصناعة التاريخ يوم السبت”. ورد عليه فيوري: ليس لدي ما أقوله سوى إنني مستعد لنزال جيد وسواءً كان صعباً أم سهلاً سأكون جاهزاً.
وأضاف: أشكر الله على النصر الذي تلقيته، وأريد أن أشكر كل من شارك في تنظيم هذا الحدث وأشكر أوسيك على حضوره وخوضه هذا التحدي ضدي خصوصاً في ظل الظروف الصعبة الحالية

وقال فيوري، الذي صعد إلى المسرح حاملاً حزام WBC الخاص به، “ليس لدي ما أقوله باستثناء أنني مستعد لخوض معركة جيدة، إذا كان الأمر صعبًا أو سهلاً، في كلتا الحالتين سأكون جاهزًا.
وأضاف: سأقوم بالدعاء لأوسيك كي نعود إلى عائلاتنا ونحن بخير لأن هذا هو الأهم.

اليوم “الميزان الاخير”

وينتظر جماهير الملاكمة الحدث الاخير لفاعليات اسبوع ما قبل الحدث اليوم والذي سيضمن ملاكمو الحدث يمارسون عملية الوزن قبل النزالات.

نبذة عن اهمية الحدث

وعن الحدث، علق الاعلامي ابراهيم طلال الشواربي الصحفي المصري واحد مراسلو الحدث ان الرياض تمكنت من تحقيق احلام جميع عشاق الملاكمة في العالم حيث ان معظم هذة النزلات لم يتوقع احد ان يشهدها لما تحمله من عواقب مالية لوجيستية.
وقال الشواربي عن النزال “اتوقع نزالا كبيرا حيث ان الملاكمين الاثنين يتميزا باساليبهم الفريدة وان الاثنان يحملان اسلوبي قتال مختلفين للغاية.

وشكر الشواربي المستشار تركي ال الشيخ رئيس هيئة الترفيه ومستشار الديوان الملكي علي الدعوة والتنظيم الاكثر من الرائع. واشاد الشواربي ايضا بالطفرة التي تشهدها المملكة بالاخص في مجالي الرياضة والترفيه وكشف ان هذا رابع حدث ملاكمة يحضره وانه سعيد جدا بوجوده وسط كوكبة من النجوم ورموز الاعلام المحليين والدوليين.

تايسون فيوري هو ملاكم بريطاني مشهور ينتمي لفئة الوزن الثقيل. حقق بطولة رابطة الملاكمة العالمية وبطولة المجلس العالمي للملاكمة وبطولة الاتحاد الدولي للملاكمة.

أولكسندر أوزيك هو ملاكم أوكراني محترف بارز بدأ مسيرته الاحترافية في عام 2013. حقق بطولة منظمة الملاكمة العالمية وشارك في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2008، حيث فاز بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2012.
تكمن أهمية النزال المرتقب يوم السبت المقبل على «حلبة النار» في «المملكة أرينا» بين البريطاني تايسون فيوري، والأوكراني أولكسندر أوزيك، في تسجيل الفائز نفسه كبطل أوحد في عالم الملاكمة للوزن الثقيل بـ4 أحزمة عالمية، كما سيكون البطل الذي لم يسجل أي خسارة في تاريخه محافظاً على سجل خالٍ من الهزائم.

فمنذ ربع قرن لم يكن هناك بطل بلا منازع للوزن الثقيل، إذ كان آخر مرة لهذا اللقب عام 1999م، وكان حينها صاحب الأحزمة يملك 3 فقط، منها لـ3 منظمات هي WBC ،WBA ،IBF. لذلك، لأول مرة سيكون هناك بطل بلا منازع في عصر الأحزمة الأربعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى