إقتصاد وبورصه

ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج ويوميات العمالة تؤثر علي القطاع

شعبة المخابز" تطالب التموين بزيادة تكلفة الدعم لرغيف الخبز لـ 35% على الأقل

 

 

كتبت هدي العيسوي 

طالبت شعبة المخابز بالقاهرة وزارة التموين بالنظر في إعادة التكلفة للمخابز مرة أخري لضمان أستمرارية عمل القطاع في ظل الظروف الحالية، والتي تشهد زيادة في أسعار الخامات الخاصة لصناعة “رغيف العيش” في مصر، مطالبة برفع التكلفة الخاصة بدعم رغيف الخبز لـ 35% على الأقل في أقرب وقت لتفادي حدوث أي مشاكل بالقطاع.

 

 

وقال من جانبه خالد فكري المتحدث باسم الشعبة، أن أخر تكلفة تم تنفيذها للقطاع كانت بـ 2020، مضيفاً بأن أسعار مدخلات أنتاج “رغيف العيش” من الخميرة والملح والمياة والعمالة أرتفعت بنسبة 80%، وهو أمر شديد الخطورة علي القطاع والذي يتحمل الكثير في الفترة الأخيرة .

 

 

وأشار فكري، أن متوسط أسعار اليوميات للعاملين بالمخابز بالقاهرة مابين 200 جنيهاً لـ 350 جنيهاً، بالإضافة إلي ارتفاع أسعار قطع الغيار والاقفاص والصيانة، بالإضافة إلي أرتفاع متوسط التشغيل اليومي للمخبز بمقدار 150 جينهاً يوميا من زيت وصيانة ولاعات وأقفاص وخلافة.

 

 

وأكد فكري، أن عدد المخابز التي تعمل بالقاهرة وتوفر الخبز المدعم تصل لـ 1550 مخبز في متوسط عمالة بكل مخبز تقدر بعدد من 7عاملين، الي 9 عاملين مع ارتفاع في أسعار الكهرباء والغاز أو السولار علي حسب كل مخبز، مشيراً إلي أننا واثقون في أن تتخذ وزراة التموين القرار المناسب لدعم العاملين بالمخابز في القريب.

 

الجدير بالذكر، أنت الشعبة العامة للمخابز بالغرفة التجارية ، كانت قد تقدمت بطلب رسمي لوزير التموين الدكتور علي المصيلحي لزيادة التكلفة الخاصة بدعم رغيف الخبز، وقال فكري، أن هناك أزمة حقيقة تواجه القطاع ومطلوب سرعة توفير التدابير المالية لدعم القطاع من قبل الحكومة، في ظل أزمات عديدة تعرض لها قطاع المخابز في مصر، منها جائحة كورونا والحرب الأوكرانية الروسية، ومشاكل نقص القمح الروسي بالإضافة إلي أزمة البحر الأحمر الأخيرة، والمشاكل التي تمر بالاقتصاد المصري، وظل صامد أمام كافة التحديات ويقوم بدورة بشكل وطني متماسك، مضيفاً لابد من توفير الدعم المالي للعاملين بالقطاع، جدير بالذكر، أن قطاع المخابز يضم 31 ألف مخبز، بمتوسط عمالة 9عمال لكل مخبز، يوفر 270 مليو رغيف يومي بما يقارب من 10 مليار رغيف سنوي،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى